/, فعاليات وأنشطة, مشاركات/أم الفحم : الجماهيري يستقبل المئات من الشباب في عرض مسرحية “موت فوضوي”

أم الفحم : الجماهيري يستقبل المئات من الشباب في عرض مسرحية “موت فوضوي”

2015-12-22T23:02:20+00:00ديسمبر 11th, 2015|أم الفحم, فعاليات وأنشطة, مشاركات|
أن تشارك, هذا يعني أنك تهتم :

DSCN8747

أم الفحم : الجماهيري يستقبل المئات من الشباب في عرض مسرحية “موت فوضوي”

 

نظم المركز الجماهيري – بلدية أم الفحم وبمبادرة من مجلس الطلاب والشباب البلدي ومجموعات القيادة الشابة ومجموعات التداخل الإجتماعي بالمركزالجماهيري أمسية فنية هادفة حضرها المئات من الطلاب وشباب المدينة تجاوزت أعدادهم الأربعمئة حيث غصت قاعة مركز العلوم والفنون بالحضور الضخم وإمتلئت المقاعد عن آخرها، مما إضطر العشرات للجلوس في الممرات والعشرات الذين إحتشدوا خارج قاعة العرض ولم يتمكنوا من الدخول، الأمر الذي يظهر مدى التعطش للفن والمسرح ومدى الوعي الذي يتحلى به شبابنا.

مسرحية “موت فوضوي” (أكسيدينت) هي تحفة فنية رائعة من إنتاج مسرح “الفرينج”، تدور المسرحية حول عامل سكة حديد بسيط يُتهم بمسؤوليته عن حادث تفجير ” المصرف الوطني ” حيث يستدعى إلى مقر القيادة المركزية للشرطة لاستجوابه، وخلال التحقيق يتم دفعه عمدا من الطابق الرابع عشر بمقر القيادة ويلقى حتفه، وبهذا تثبت عليه التهمة. بعد مرور عام على الحادثة وفي المقر نفسه، يتم التحقيق مع شخص مجنون بتهمة انتحال شخصيات. هذا الشخص المجنون يكتشف بالصدفة ملف عامل سكة الحديد، عندها يقوم بانتحال شخصية قاضي في مقر الشرطة ويقوم بإجراء تحقيق مع الشرطة حول ملف عامل سكة الحديد الذي تم إغلاقه دون إدانة المجرم الحقيقي. من خلال هذه اللعبة يكشف الكثير من الخروقات القانونية وحالة الفساد التي تعاني منها الدولة. وهي مسرحية جذبت حواس الحضور لمدة ساعة كاملة بتنقلها بين المشاهد المتنوعة فتارة مشاهد درامية ومشاهد كوميدية تارة اخرى جعلت من مشاهدتها فرصة مميزة لمشاهدة هذه التحفة الفنية الرائعة.

ويأتي عرض هذه المسرحية ضمن سلسلة فعاليات فنية وتوعوية يقوم بها المركز الجماهيري وحدة الشباب والعمل التطوعي ومجلس الطلاب والشباب البلدي بهدف مكافحة ظاهرة العنف وفوضى السلاح بالمدينة عن طريق مخاطبة الأجيال الشابة بطرق فنية عصرية وراقية تحترم عقل الشباب. ويذكر أنه في هذا السياق ايضا، تم يوم الخميس الماضي عرض مسرحية “فرداً فرداً” كانت قد أحدثت صدى إيجابي ونالت إعجاب الحضور وفتحت باب النقاش حول مخاطر وجود السلاح في المجتمع المدني.

 

أن تشارك, هذا يعني أنك تهتم :