///, قلم حر/أحمد طه | ولَّى عامٌ حَلَّ عام

أحمد طه | ولَّى عامٌ حَلَّ عام

2019-01-02T12:50:55+00:00يناير 2nd, 2019|حبر على ورق, قلم حر|
أن تشارك, هذا يعني أنك تهتم :

ولَّى عامٌ حَلَّ عام

شعر : أحمد طه
كوكب ابو الهيجاء

واحتسَتْ مِن كأسِهَا حَتَّى الثمَالَة
ثُمَّ صَبّتْ جُرعَةً أخِيرةً
كانتْ لها مِسكَ الخِتَام
أثقَلَتنَا بالكوارِثِ
واستَحَالتنَا خِرَافاً في المَزادِ
نتَشَاءَى كَيْ نُبَاع
فتَسَاقطنَا تِبِاع
أضرَمَتْ حبلَ التَّسَامُحِ
جَزَّأتْنَا لِمَعَاشِرِ فابتُليْنَا بوباء
القتل ووأد الوئام
كالذِّئابِ أخوةٌ عند التَّباهِي بالشهامة
أنَّمَا أعْداء نسعَى للشَّهادَةِ
حَولَ مأدبَة ِالطَّعَام
صخرةٌ حِطّتْ عَلينَا
فتَفجّرْنَا دماءً أغرقَتْ
فينَا الأصَالةَ
أيقَظَتْ عنفاً تَمَادَى في الجُنون
صَارَ يطوِي صَفحَةً بيضَاء
لم تنبس بحرفٍ
والمدادُ خلف مأتَمِها حَزين
زغرَدَتْ نفسي لنَجمٍ قد أَطَلّ
آملاً ألَّا يَكُون
مثل نجمٍ قد أفَل
بدرٌ بوجهي قد يَهِلّ
باسما للعابرين
يا إلهِي غابَ عنَّا مُنذُ قرنٍ
صوتُ حَقٍّ ما نسيناهُ لأنّا
في الفيافي لاجئين
ليتكَ تَنفُثُ روحاً في السنين
الاتية كالعامرية
حُبلى بفلسطين

أن تشارك, هذا يعني أنك تهتم :